Wednesday, February 16, 2011

لا لحذف أو تعديل المادة الثانية من الدستور المصرى

وتنص المادة 2 من الدستور على أن: الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع. وهذا النص الوارد في صدر أحكام الدستور يستفاد منه أنه يشكل مرجعية إسلامية لكل المبادئ الواردة بالدستور المتعلقة بالمساواة وبحقوق المواطنين وغير ذلك.

سيظل الاسلام هو سيد الدولة رغم كيد الكائدين عايزنها تبقى علمانية تحت شعار الحرية !؟
نعم  قمنا بثورة للمطالبة بالحرية وحق المواطنة سواء لمسلم أو نصارى يحمل
الجنسية المصرية ولكن أن تصل أن نصبح دولة علمانية ويهمش الأسلام فلا وألف
لالا لا لا ........... كفانا فتن وكل واحد يلزم حدوده !!
لا لحذف المادة الثانية من الدستور اللمصرى
 
 

No comments:

Post a Comment

رأيك يهمنا...........
تذكر .... مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails

Important notice (ملاحظة هامة )

لإضافة تعليق على أى موضوع اضغط على عنوان الموضوع سيظهر لك أدنى الموضوع مستطيل محدد أضف به تعليقك
- to add a comment first, click on post title then you will find a rectangle add your post there .

Popular Posts

أنا مصرى حررررر